أخبار عاجلة
الرئيسية / الاعمدة / محجوب مدني محجوب يكتب: إن أريد إلا الإصلاح: العمالة أكبر مما تتصورون:

محجوب مدني محجوب يكتب: إن أريد إلا الإصلاح: العمالة أكبر مما تتصورون:

محجوب مدني محجوب يكتب:
إن أريد إلا الإصلاح:
العمالة أكبر مما تتصورون:
هل الجيش بوضعه الحالي لا يعرف الطرف الذي يقوم بمحاربته؟
فلنقل أن قيادات الدعم السريع تخفي سر وضع حميدتي باعتبار أن هذا الوضع إذا تم كشفه سيقلل من قوة الدعم السريع وسيضعف موقفهم.
أما قيادة الجيش فعلى العكس من ذلك، فإن الكشف عن هذا الوضع ولو معلومات أولية حوله سيقوي جانبه، وسيضعف جانب الدعم السريع.
هناك تفسير قوي يوضح لماذا تسكت قيادة الجيش عن الإفصاح عن حالة حميدتي وحالة اختفائه بالرغم من أن الكشف عن هذه الحالة يقوي موقف الجيش.
هذا التفسير هو أن هذه الحرب وضح بما لا يدع مجالا للشك تحركها أيادي خارجية، وهذه الأيادي الخارجية لعلمها بأن الإفصاح عن أي معلومات عن حالة حميدتي سواء الصحية أو الإفصاح عن خبر موته سيضعف الدعم السريع عملت هذه الأيادي على الضغط على قيادة الجيش بعدم الإفصاح عن أي معلومة خاصة بحميدتي.
وطبعا هذه الأيادي الخارجية بما أنها كانت مع قيادة الجيش والدعم السريع في خندق واحد قبل الحرب لن تستطيع هذه القيادة أن ترفض لها طلب.
وهكذا ظلت حالة حميدتي مجهولة عن قصد من الجهتين:
جهة الدعم السريع جعلت تخفيها وتظهر دائما بأن الرجل يمارس عمله من داخل أرض المعركة لئلا تفقد وضعها.
وجهة قيادة الجيش التي جاءتها التعليمات من الخارج
بالتكتم عن الإفصاح بأي معلومة عن الرجل.
وطبعا سهل جدا أن تتحكم هذه الحهات الخارجية في قيادة الجيش، وذلك بسبب أنها والدعم السريع كانو قبل الخامس عشر من أبريل على خندق واحد.
فقيادة الجيش تستطيع ان تهاجم الدعم السريع باعتبار أنه هو من نقض العهد.
أما الجهات الخارجية فما زالت تسيطر على هذه القيادة كل السيطرة.
مؤشرات كثيرة توحي بهذه العلاقة بين قيادة الجيش وتلك الجهات الخارجية منها:
* عدم إفصاح القيادة عن أي معلومة خاصة بحميدتي، فلا يعقل إطلاقا أنها لا تعلم عنه شيئا.
* إطالة أمد الحرب دلالة على أنه ثمة تواطؤ من قبل الجيش بسبب سيطرة تلك الجهات الخارحية عليها.
* قصة عدم إصدار الأوامر التي تعاني منها الوحدات العسكرية، فقد ذكرت أكثر من وحدة أن التعليمات العليا للجيش لم تأمرها بالهجوم أو أن التعليمات العليا للجيش أمرتها أن تنسحب من موقع ما.
* هذا الغموض الذي يكتنف قيادة الجيش يشير إلى دلالة قاطعة بأنها لم تزل هذه القيادة على تواصل مع الجهات الخارجية هذه الجهات الخارجية التي كانت تدير أمر شأن السودان قبل الحرب.
جملة القول إن عدم إفصاح قيادة الجيش عن أي معلومة خاصة بقصة اختفاء حميدتي رغم أن هذا الإفصاح فيه تقوية لموقفها في الحرب، فإن في ذلك إشارة واضحة في تورط هذه القيادة مع جهات خارجية في الشأن السوداني.
هذا التورط ممتد منذ أن استلمت هذه القيادة السلطة.
فكما أن الدعم السريع صامت عن اختفاء حميدتي؛ لأن ذلك يدعمه الآن، فكذلك قيادة الجيش صامتة عن هذا الموقف وذلك بسبب الجهات الخارجية، وذلك ليس بسبب أن الجهات الخارجية تدعمها بل بسبب أنها ستفضحها وستكشف عن كل ملفاتها قبل وبعد الحرب.
كل ذلك هو الذي  يحرك الأحداث اليوم، وما خفي أعظم.
 

عن Admin2

شاهد أيضاً

تاج السر محمد حامد يكتب: كلام بفلوس: نحفر بى الإبرا !!!!

تاج السر محمد حامد يكتب: كلام بفلوس: نحفر بى الإبرا !!!! أمس و فى مجلة …