أخبار عاجلة
الرئيسية / الاعمدة / د. هاشم حسين بابكر يكتب: السودان ذلك المجهول…!؟

د. هاشم حسين بابكر يكتب: السودان ذلك المجهول…!؟

د. هاشم حسين بابكر يكتب: السودان ذلك المجهول…!؟

.اثناء الحرب العالمية الثانية زار ضباط عظام من الجيش الامريكي السودان…
.ضابطان عظيمان بدرجة لواء كان أحدهما دوايت ايزنهاور،الذي اصبح فيما بعد رئسيا للولايات المتحدة…
.اما الضابط الثاني فكان روبرت ماكنمارا…
.ايزنهاور لدوره في تلك الحرب وقيادته لجيوش الحلفاء تم ترشيحه لرئاسة الولايات المتحده وقد فاز علي احد اميز السياسيين في امريكا وهو اديلاي ستيفنسون…!
.ايزنهاور وبرفقة ماكنمارا زارا السودان في اربعينيات القرن الماضي…
.وقد اعجبا ايما اعجاب بميناء بورسودان واطلقا عليه اسم الميناء الفولاذي…!
.كما زارا حلايب ووادي سيدنا والفاشر …
.المواقع الاربعة كانت محور اهتمام الضباط الامريكيين…!
.عين ايزنهاور صديقه ماكنمارا وزيرا للدفاع،ولاول واخر مرة في تاريخ السودان يزوره وزير دفاع امريكي..!؟
.وللمرة الثانية زار المناطق الاربعة بورسودان،حلايب،وادي سيدنا والفاشر…!؟
.عندما انتهت رئاسة ايزنهاور تولي كينيدي الرئاسة ورشح ماكنمارا مديرا للبنك الدولي…
.وكان اول واخر مدير للبنك الدولي يزور السودان،وزار كذلك المناطق الاربعة…!؟
.وفي تلك الزيارة طلب مقابلة وزير المالية وكان المرحوم مامون بحيري،وكان رده رحمه الله ان رفض لقاءه وطلب منه ان يجتمع بصنوه محافظ بنك السودان كل هذا الاهتمام من قبل امريكا لم يسأل احد عن سبب ذلك الاهتمام…!!!؟؟؟
.في ذلك الحين كان الاقتصاد السوداني من الاقتصاديات التي يشار اليها بالبنان،فقد كان اعلي بدرجات اقتصاد كوريا الجنوبية وكان الجنيه السوداني مقبول في كثير من دول العالم وتعادل ثلاثة دولارات…!!!؟؟؟
.عندما زار المرحوم ابراهيم عبود امريكا سأله الرئيس الامريكي جون كيندي،هل تحتاجون لمساعدة…!؟
.هذا السؤال طرحه كينيدي لانه تعود ان كل الرؤساء الافارقة كانوا يزورون امريكا طلبا للعون المادي…!
.وهنا رد عليه المرحوم الفريق ابراهيم عبود لسنا في حاجة لاي مساعدات ماديه وان كانت امريكا في حاجة فالسودان مستعد لمساعدتها..!
.شوفوا عزة النفس السودانية كيف كانت…!!؟
.فسأله كينيدي هل تحتاجون لسلاح..!؟
.فرد عليه رحمه الله نحن لا نحتاج لسلاح بل نحتاج لمصانع للسلاح نحن نصنع ما نحتاجه لحماية وطننا…!!؟
.الفريق ابراهيم عبود كان مهندسا لذلك فكر في تصنيع السلاح…!
.ومنذ ذلك اللقاء تم وضع السودان في لوحة امريكا السوداء…!!؟
.ولم تقدم امريكا عونا للسودان الا في اوخر عهد نميري،وكانت في ذلك الحين تخطط لازالته بعد اعلانه الاحكام الاسلامية وفي تلك الفترة زار بوش السودان وكان نائبا للرئيس ريقان علي ما اظن…!
.وعندما نشبت ثورة ابريل كان نميري قد وصل القاهرة من امريكا وبقي فيها ولم يرجع للسودان الا في حقبة الانقاذ…!
.ونهض التصنيع الحربي في عهد الانقاذ وبلغ حدا ان طور الدبابة الروسية الشهيره T62 علي ما اظن وقد رأيت بعيني كيف فازت هذه الدبابة علي نظيراتها في مهرجان لدبابات الدول الاشتراكية وقد اقيم في موسكو،وقد قام التليفزيون الروسي بعرض ما قدمته الدبابة الروسية المطوره سودانيا…!!؟
.ماذا فعل التمرد بالتصنيع الحربي…!؟
.وقبل التمرد تم شن حملة شعواء علي التصنيع الحربي بواسطة قحت…!؟
.وصفوا التصنيع الحربي باستثمارات الجيش ويجب أن تضم هذه الاستثمارات
لوزارة المالية وقد ساند وزير المالية الحالي ذلك…!!؟
.والتصنيع الحربي سر من اسرار اي دولة فكيف يضم لوزارة المالية التي تم تفريغ حاسوبها الذي يحوي اسرار الدولة الماليه…!؟.
.والجيوش تستثمر لتمويل صناعاتها العسكرية،وتبيع منتجاتها العسكرية للاخرين وتوفر علي خزانة الدولة المليارات…!؟
.الجيش المصري مثلا يدير استثمارات من تصنيع السلاح الي كحك العيد،وقد تقدم لحفر قناة موازية لقناة السويس وفاز علي بقية الشركات…!؟
.الجيش الامريكي بالتصنيع الحربي من دبابات وطائرات وغيرها،وتسليح اي دولة بسلاح امريكي لا يتم الا بموافقة وزارة الدفاع…!
.الجيش الهندي استثماراته غير العسكرية بلغت اربعة واربعين مليار دولار،اما الجيش التركي فاستثماراته تفوق استثمارات الهند…!؟
.ولولا الاستثمارات العسكرية لما قامت لجيوش تلك الدول قائمه…!؟
.اثناء دراستي في روسيا كان علي ان اتدرب عمليا،فتم ارسالي الي احد المصانع لقضاء الفترة التدريبية ..
.لاحظت ان جزءا من هذا المصنع ممنوع حتي علي العاملين الروس دخول ذلك الجزء فهو مخصص للصناعات العسكرية..!
.ومبيعات روسيا من السلاح تفوق مبيعات امريكا وهي الاعلي في العالم،ومن هذه الاموال يمول الجيش الروسي ليصبح من اقوي جيوش العالم..!
.ولو ان وزير المالية الامريكي او الروسي طلبا ضم استثمارات الجيش لادارة المالية لتم قطع لسان كليهما،(محظوظ انت يا وزير ماليتنا) ليتك كنت وزير مالية في اي من تلك الدول…!!؟
.ومن هنا تبرز اهمية السودان كموقع استراتيجي،به يمكن السيطرة علي كل افريقيا والبحر الاحمر اخطر الممرات الاستراتيجية في العالم،فعلي شاطئه السوداني الذي يبلغ حولي السبعمائة كيلومتر توجد فيه مواقع استراتيجية لموانئ وقواعد بحريه،وهنا اختم بسؤال محوري من اوعز لحميدتي شراء مواقع بعينها علي شاطئ البحر الاحمر ومن صدق له بالشراء…!!!؟؟؟
.قاعده في حلايب تضمن السيطرة علي كل شرق افريقيا واخري في وادي سيدنا تمكن من السيطرة علي وسط افريقيا اما الفاشر فعلي كل غرب افريقيا…!؟
.ولك الله يا سودان فقد عرف الطامعون فيك قدرك ما عدا ابنائك الذين حكموك وما زالوا…!!!؟؟؟

عن Admin2

شاهد أيضاً

محجوب مدني محجوب يكتب: إن أريد إلا الإصلاح: البحث عن نقطة توافق

محجوب مدني محجوب يكتب: إن أريد إلا الإصلاح: البحث عن نقطة توافق السعي في جر …