أخبار عاجلة
الرئيسية / الاعمدة / تاج السر محمد حامد يكتب: كلام بفلوس: الجيش السودانى.. قوة وعزيمة وإستبسال .. ومن يقول غير ذلك مكابر ليس إلا !!!

تاج السر محمد حامد يكتب: كلام بفلوس: الجيش السودانى.. قوة وعزيمة وإستبسال .. ومن يقول غير ذلك مكابر ليس إلا !!!

تاج السر محمد حامد يكتب: كلام بفلوس:
الجيش السودانى.. قوة وعزيمة وإستبسال .. ومن يقول غير ذلك مكابر ليس إلا !!!
وصلنى هذا المنشور الملئ بعزيمة وقوة وبسالة قواتنا المسلحة .. ارفع لهم القبعات إحتراما وتقديرا ومن يفعل غير ذلك إنسان غير سوى ولا مكان له فى هذا الوطن العزيز .. وإليكم المنشور دون زيادة ولا نقصان كما وصلنى .. ارجو قراءته بكل تمعن وهدوء وإليكم المنشور :-
*ما أعظم الجيش السودانى ورجالاته*
كل من AIC والموساد ودحلان زول الامارات وكل محاولات الغرب الاوربى وقادة من العرب بقيادة بن زايد والقحاطة بقيادة حمدوك .. جميعهم حشدوا القوات والعتاد الحربى والإعلامى بما يكفى لاستلام افريقيا من المحيط إلى البحر الأحمر .. وتم رسم الخطط عشرات المرات ومراجعة الخطة النهائية بأحدث الاجهزة .. تم وضع جميع المواقع العسكرية فى مرمى السلاح من أقرب مسافة بفاصل ثلاثة امتار فقط.
مع بداية الحرب 15ابريل 2023 خرج السفير الامريكى ( غودفرى) فى قناة الحدث والجزيرة و CNN قال بالحرف الواحد لا حاجة لإجلاء الرعايا الامريكان والغربين من الخرطوم ظننا بأن الدعم الصريع قد إستلم الخرطوم بنسبة مئه فى المئة .. البرهان محاصر فى مكتبه بالقيادة بعدد عشرين تاتشر وخمسمائة من الخارج بقيادة الهالك حميدتى شخصيا قاتله الله .. وقواتهم قد إستلمت كل الكبارى والجسور والطرق ونقاط العبور والوزارات والقصر الجمهورى والإذاعة والتلفزيون وقاعدة النجومى الجوية ومطار مروى ومطار الخرطوم ومعسكر جبل سركاب كررى والمدينة الرياضية وارض المعسكرات سوبا ومعسكر صالحة وطيبة الحسناب ولواء المظلات شمبات وكوبر وكافورى.
وكل شبر من ولاية الخرطوم مطوقه من الخارج 80،000 جندى بكل انواع الاسلحة من المدافع المضادة للطيران حتى الكلاشنكوف واسناد لا محدود ( اعلامى وعسكرى) اضخم من إمكانيات الجيش السودانى بالف مرة .. لكن الأبطال فى الحرس الرئاسى بدأوا تحطيم كل الخطط الخبيثة ببسالة وشجاعة وبطولة لم ولن تتكرر مرة اخرى إلا من رجال الجيش السودانى .. ثبات الحرس والبرهان وحسن تصرفه العسكرى لحظتها .. بفضل الله كان الركيزة الاولى فى ثبات السودان بأجمعه .. اصدرت اوامر عسكرية بسرعة التنفيذ بضرب برج اتصالات العدو أولا ثم برج القوات البرية وارض المعسكرات بسوبا والمدينة الرياضية .
قطع إتصالات العدو هى التى افشلت نصر الغرب .. بعد سته ساعات من المعركة طلب سفير امريكا إجلاء عاجل وهو مذهول مما حدث فهو شئ فوق الخيال وفرسان المدرعات بقيادة نصرالدين تدعك جبره ومعاقل المتمردين وتدمر منزل الهالك وتأخذ كل الإمدادات والأسلحة إلى داخل المدرعات .. وابطال اكاديمية كررى شباب عمر 18/20 سنه يستلموا أضخم مستودع اسلحة وذخائر فى جبل سركاب ويقومون بدور بطولى اعجازى فى فعل اسطورى منذ حدث فى الخرطوم أيام 15/16/17 يحتاج إلى مجلدات ضخمة تكتب عنه .. ( إنتهى).
اختاروا هؤلاء الانجاس المتمردين ومن معهم من خونة أن يسكتوا صوت السودان وصوت العسكريين بمحاولة احتلالهم لمدينة الخرطوم أو كما سموها إستلام افريقيا من المحيط إلى البحر الاحمر .. بينما اختار العسكر إسكات صوت المليشيا ومن شايعهم للابد .. فالذى يؤمن بالسودان ليس كالذى ينجو بجلده منه .. والذى أختار لنفسه ان يكون فداء للسودان ليس كالذى أختار مسار السياسة الموجه من الخارج .. لذلك أى شخص يتحدث عن الجيش فهو إنسان مريض ويحتاج لطبيب نفسانى او عميل أو خائن لا يستحق الرد عليه لأنه نكره .. والله اكبر والعزة للسودان .. وكفى..

تاج السر محمد حامد

عن Admin2

شاهد أيضاً

محجوب مدني محجوب يكتب: إن أريد إلا الإصلاح: البحث عن نقطة توافق

محجوب مدني محجوب يكتب: إن أريد إلا الإصلاح: البحث عن نقطة توافق السعي في جر …