أخبار عاجلة
الرئيسية / الاخبار / عبد السميع العبيد،: “جيش السودان هو وليد المقاومة الشعبية السودانية منذ فجر التاريخ “

عبد السميع العبيد،: “جيش السودان هو وليد المقاومة الشعبية السودانية منذ فجر التاريخ “

عبد السميع العبيد،: “جيش السودان هو وليد المقاومة الشعبية السودانية منذ فجر التاريخ ”
القضارف : خبطة نيوز
في هامش افطار وتدشين المقاومة الشعبية بلدية القضارف بذكري بدر الكبري وصف العقيد م. عبدالسميع عبيد بالقول “لاغرابة في ان جيش السودان هو وليد المقاومة الشعبية السودانية منذ فجر التاريخ ضد الطامعين” وانه الابن الشرعي للمقاومة والكرامة السودانية. كاشفا بانها وبعد مضي عام علي العدوان الإماراتي الغاشم علي ايدي المغررين بهم من بسطاء السودان وعصابات دول الشتات الافريقي. مؤكدا بالقول” مازال جيشنا ومقاوموه يحتفظون بقدراتهم العسكرية وعلاقاتهم الخارجية الخاصة وهم يقاتلون حيث جعلوا الكيان الاماراتي الغاصب ومن لف لفهم عاجزا عن تحقيق اهدافه .
كذلك حيث أفادت خبطة نيوز بأن رئيس المقاومة الشعبية ببلدية القضارف عقيد م. عبدالسميع عبيد قال”ان انتصارات الازاعة وام درمان وبحري واطراف الجزيرة وكردفان تحولت اليوم الى نقطة امل ونجاح لصالح جبهة مقاومة الايمان بالله والاوطان في مقابل جبهة الكفر والعدوان.
وراى ان عملية طوفان المقاومة الشعبية معركة الكرامة هي منعطف في التاريخ السياسي والنضالي للبلدان وخاصة الاسلامية وقال ان هذه العملية قسمت تحليلات واستراتيجيات الاعداء والاصدقاء واربكت حساباتهم مقدما التهاني للمدير التنفيذي يعقوب العبيد راعي الاحتفال “وللقائد الاعلي القوات المسلحة وجميع مجموعات المقاومة السودانية الشريفة المسلحة بانتصارات وتقدم جيشنا العظيم نحو الجزيرة ودارفور وبقية المحاور”.
واكد اننا في بلدية القضارف جميعنا في الميدان وعلى طريق النضال ضد العدوان والكيان الجنجويدي الاماراتي الارعن. ونضع على جدول اعمالنا حضورنا وجهوزية اهل القضارف للدفاع عن كل شبر من تراب الوطن واجزائه.
بدوره قال مقرر لجنة الاعلام بالمقاومة المسلحة بلدية القضارف، ماهل سعد” اننا نعتبر مجلس السيادة مجلسا داعما للسودان وللمقاومة السودانية ونقدر ذلك.
مضيفا ان المعركة الحالية هي منعطف في تاريخ المواجهة مع الطامعين اذ تنطوي على نتائج استراتيجية داعمة للسودان والعالم الاسلامي والعالم العربي وجميع العالم، كاشفا عن عهد ما بعد معركة الكرامة وعملية طوفان المقاومة الشعبية الذي يختلف عما قبلها.
واضاف “انه على الرغم من جميع الجرائم والتدمير والمحاولات الرامية لتهجير وترحيل السكان وقتل الناس وتدمير البنية التحتية، فان التمرد وحاضنته منيت بالهزيمة في تحقيق اهدافها العسكرية والسياسية”.
هذا وقد اشاد عبدالسميع بالدعم الذي ظل يقدمه اهل القضارف من إعداد وامداد وجهوزية وكذلك دعم اصدقاء واشقاء السودان لجبهة المقاومة وقال: يجب ان لا ننسي بالشكر الشهيد مكاوي واخوانه وطريقه ان دربه مستمر.
وفي الختام قال”لا مساومة او تفاوض في وحدة السودان” واكد بالقول كذلك” اننا نتابع المسار السياسي الى جانب المسار العسكري، عطفا علي أن النهج العسكري يحظى باهمية اكبر بالنسبة لنا، لان الطامعين
ينوون اخذ كل ما لم يتمكنوا من الحصول عليه في ساحات القتال، على طاولة المفاوضات منا، وهذا ليس بالامر المطلوب. مبشرا اهل القضارف والسودان باكتمال كافة الاستعدادات لتحقيق النصر قريبا حسب تاكيدات القادة العسكريين متمنيا بان يكون العيد عيدين بتحرير كل الاراضي المستلبة من دنس التمرد والعدوان.

/انتهى/

عن Admin2

شاهد أيضاً

الجودة تختتم امسياتها الرمضانية

الجودة تختتم امسياتها الرمضانية أنهت مؤسسة الجودة التربوية التعليمية السودانية بالقاهرة امسياتها الرمضانية امس بليلة …