الرئيسية / الاعمدة / صبري محمد علي يكتب: جلسة شاي خفيف: مصيدة الأحباش

صبري محمد علي يكتب: جلسة شاي خفيف: مصيدة الأحباش

صبري محمد علي يكتب: جلسة شاي خفيف:
مصيدة الأحباش
خاص ب {خبطة نيوز}
عندما كان المرتزقة من الأحباش يتسللون من داخل المصفاة مثنى وثلاثاً ورباعاً ليعبروا النيل غرباً عند قرية (….) إحدى قرى الجموعية بالريف الشمالي لأمدرمان بمحازاة بحري ليتجمعوا داخل مزرعة ما
كانت ….
عيون الإستخبارات توسع لهم (المصيدة) داخل المزرعة والذي كان يأويهم و يطعمهم
هو أحد العيون ….
والذين كانوا ……
يعملون بالمزرعة
هُم ه‍ُم ….
والعراريق المتسخة بتراب الارض وعبق (المارُوق) التي كانت تتجول بينهم يفحصون كل شئ بعقل الإستخبارات حتى ألوان الملابس
هُم ه‍ُم ….
(٥٣) حبشياً كانوا يسترزقون الدولار المسموم من داخل المصفاة قناصة ، خدم ، سمهم ما شئت !
والإستخبارات
عُمُوم الإستخبارات ….
حول العالم غالباً ما تبيع المعلومة للعدو (بالجرام) بعد أن تُمسك بطرفها الآخر بالحبل الغليظ
والذي حدث للأحباس هو شيئٌ من هذا البيع !
طريق التجمع
المراكب التي أقلتهم
عبور النيل
الإستقبال و الإستضافة
حتى الحركتهم داخل المزرعة من كان يديرها هي الإستخبارات
حماية لهم من عيون الإستخبارات !!!
من أتى (بالكانتر)
وتفاوض حول السعر
لرحلة الخلاص والهروب غرباً كانت إستخبارات الجيش
حتى أنتهى (الفِلِم) بما شاهدناه بالأمس بمقطع (فيديو)
(الدقيقة الواحدة والثلاثة عشر ثانية)
بتسليم (الطلبية) وإن الله يحب اذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه
ولك أن تتخيل ….!
(٥١) شاباً وسطهم إثنين من الشابات !! ولو لا حرمة الشهر لاوغلنا
ننبُش و ننبُش …..!
التاريخ القاتم لبعض غرائب هذه الأمة وسيرتها في سبعينيات القرن الماضي داخل مدن السودان
(اللهم إني صائم)
على كل حال …..
هذا الحدث …
يجب أن لا يُمر مُرور الكرام بل يجب علينا جميعاً كسودانيين أن نشد على يد كل فرد من الإستخبارات العسكرية مهنئين لهم بهذا الإنجاز الكبير المبذول
لتصفية المصفاة
من هذا الدنس وبما يُحافظ على بُنيتها التحتية وقيمتها السوقية العاليه دون خسائر
وها ….
قد أزفت الآزفة لتحريرها قريباً بإذن الله .
فالإستخبارات التي قادت (الكانتر) هي ذات الإستخبارات المتواجده بشرق مدني والمدينة عرب والشبارقة وسنار وكله يتم بالسير على رؤوس أصابع الأقدام
ولكن …..
من يُصبر الأقلام المُتعجلة
و يكبح جماح هواة التسجيل و(اللايفاتية)
و(لافحي) الشباشب
(الزموا الصبر بس)
الأثنين ٨/أبريل ٢٠٢٤م
٢٩/رمضان ١٤٤٥ه‍

عن Admin2

شاهد أيضاً

د.محمد الريح الشيباني يكتب : سطور من نور: الحفائر اعمار وبناء

د.محمد الريح الشيباني يكتب : سطور من نور: الحفائر اعمار وبناء لن تزيدنا الحرب إلا …