أخبار عاجلة
الرئيسية / الاعمدة / قسم بشير محمد الحسن يكتب : مأساة الشعب الفلسطيني والصمت الدولي والعربي

قسم بشير محمد الحسن يكتب : مأساة الشعب الفلسطيني والصمت الدولي والعربي

قسم بشير محمد الحسن يكتب :
مأساة الشعب الفلسطيني والصمت الدولي والعربي

ما نشاهده من دمار للاحياء بصورة شبه كاملة وابادة جماعية للانسان الفلسطيني وما نراه من دفن للشهداء بالمئات في مقابر جماعية بقطاع غزة يؤكد موت الضمير العالمي لكل دول العالم وهي لاتحرك ساكنا تجاه فظائع وجبروت اسرائيل وكذلك يؤكد ضعف وهوان أمتنا العربيه والإسلامية في اتخاذ موقف قوي تجاه الجرم الاسرائيلي وهي تبيد آلإف المدنيين العزل وهم لاعلاقة لهم بالحرب وامريكا وفرنسا تعطيان الضوء الأخضر لاسرائيل لابادة شعب غزة وكل ذلك يؤكد أن لا امان لدول الغرب وهي تتماهي وفقا لمصالحها الذاتيه ( ولن ترضي عنك اليهود والنصاري حتي تتبع ملتهم ) صدق الله العظيم و يؤكد أن لاخطوط حمراء للكيان الاسرائيلي وهو يفعل ويعوس في الأرض خرابا وفسادا ولقد اصبحت إسرائيل في نظر كل شعوب العالم دولة ارهابية ومجرمة وهي تعتقل الاطفال عمر ١٢ عام وتذج بهم في المعتقلات لسنين عددا ولاتحترم قانون الطفل و هي ضاربة بقانون الطفل عرض الحائط وفوق كل هذا وذاك نجدها دولة كاذبة تجيد النفاق و تلفق الأكاذيب تغطية علي فشلها في تحرير الاسري الرهائن لدي حماس وتدعي بأن حماس لديها مقرات أمنية اسفل المستشفيات كزريعة لتدمير وافراغ المستشفيات من المرضي وتدعي بأن حركة الجهاد هي من أطلقت صاروخا وقتلت اكثر من ٥٠٠ مدني بأحدي مستشفيات غزة وتفبرك الصور وتدعي بأن كتائب القسام قامت بذبح الأطفال مع العلم بأن المحارب الفلسطيني تعامل مع اسري إسرائيل بمنتهي الاحترام انطلاقا من تعايم ديننا الإسلامي السمحاء والذي أوجب علينا المعاملة االحسنة للاسير وهذا عكس الجندي الاسرائيلي الذي سب وشتم وضرب الاسري الفلسطينين وهم أطفال ونساء وهذا هو الفرق بيننا وبينكم ايها اليهود الكفرة الفجرة ولقد إدارة حركة حماس المعركة باستراتيجية وفهم عالي وهي تصمد في وجه الآلة الحربية الإسرائيلية حتي الأن وتفشل إسرائيل في تحرير مالها من اسري وتخضع ذليله منكسرة للتفاوض مع حماس في تبادل الاسري وما يؤسف حقا رغم الدمار وقتل المدنيين بالآلاف والممارسات الغير أخلاقية لاسرائيل ماذالت هناك دول عربية تحتفظ لإسرائيل بسفاراتها وهنالك دول عربية تلهث وتريد التطبيع مع اسرائيل وحرام ياعرب اصحوا من نومكم واتخذوا موقف للتاريخ تجاه همجية إسرائيل وهي تهدم آلأف المنازل في رؤوس ساكنيها وتعجز حتي الان طواقم الدفاع المدني من نشل الجثث العالقة تحت الانقاض وكفاية مزلة وهوان ياعرب وكما قال الشاعر (من يهن يسهل الهوان عليه وما لجرح بميت ايلام )

عن Admin2

شاهد أيضاً

محجوب مدني محجوب يكتب: إن أريد إلا الإصلاح: البحث عن نقطة توافق

محجوب مدني محجوب يكتب: إن أريد إلا الإصلاح: البحث عن نقطة توافق السعي في جر …