الرئيسية / الاعمدة / د.هاشم حسين بابكر يكتب: استراتيجية الحاضر وبشري المستقبل…!

د.هاشم حسين بابكر يكتب: استراتيجية الحاضر وبشري المستقبل…!

د.هاشم حسين بابكر يكتب: استراتيجية الحاضر وبشري المستقبل…!

.والحرب العالمية الثانية في اوجها،ولندن تحولت الي حطام،كان تشرشل يفطر في وضع بريطانيا هل ستظل تلك الامبراطورية التي لا تغرب عنها الشمس…!؟
.دعونا نفكر في حاضر ومستقبل السودان ونضع الخطط الاستراتيجية لاعادة اعماره…
.والسودان يكتب بالكفاءات العلمية من خبراء مياه وسكه حديد وري وخلافه…
.وحتي يستطيع السودان بسلام يجب ربطه اقتصاديا بجيرانه…
.وكيف يتم ذلك الربط…!؟
.السودان وموقعه الاستراتيجي في قلب افريقيا بجانب مشاطئته للبحر الاحمر بشاطئ طوله حوالي السبعمائة كيلومتر،والبحر الاحمر من اهم الممرات المائية في العالم،اذ تمر به يوميا ما لا يقل عن تسعة عشره مليون برميل من النفط، هذا الي جانب التجارة من اسيا واوروبا…
.قبل الانفصال كان السودان يجاور عدة دول ليس لها اطلالة علي البحر،وهذه ميزة انفرد بها السودان دون غيره..
.موقع السودان الاستراتيجي علي البحر الاحمر يمكنه ان يكون معبرا لواردات وصادرات تلك هذه الدول …
.وهذا متاح للسودان ان وجدت ارادة جاده…!
.والإفادة الجادة تتلخص في اعدة بناء السكه حديد وربط السودان بتلك الدول…
.اذكر قبل عدة سنوات تلقيت دعوة لحضور مؤتمر بخصوص بناء خط حديدي من داكار الي بورتسودان…
.وكم كانت فرحتي عظيمة بهذا المشروع…!
.طلبت حكومة السودان انذاك ان تكون الخرطوم مقرا لذلك المشروع العملاق وقد وافق المؤتمر ممول المشروع….
من ميزات موقع الخرطوم امكانية توجيه خطوط السكه حديد في الاتجاهات الاربعة،وهذه ميزة لا تتمتع بها في كل اوروبا سوى عشره مدن…!
خط داكار بورسودان اكثر من نصف طوله عبر السودان…!
.ومنذ ذلك الحين (قبل ما لا يقل عن ست سنوات)لم يتخذ اي قرار تجاه ذلك المشروع العظيم…!؟
.ولهذا الخط فوائد لا تحصي،فهو علي صعيد الاقتصاد القومي يمثل احد ركائزه،وبالنسبة لمواطني المنطقه يخلق وظائف توفر عليهم خطر الهجرة علي قوارب مطاطية عادة ما يبتلعها البحر المتوسط…!؟
.هذا الي جانب ما يحققه للاسر التي تعيش علي ذلك الخط،الذي سيكون عاملا ايجابيا في رفع اقتصادها،اذ تستطيع الاسرة بيع منتجاتها اليدوية،مما يساهم في زيادة انتاج الاسرة،ويقوم هذا الخط بدور السوق لهذه المنتجات…!
.اما علي الصعيد الاقتصادي فان هذا الخط سيكون ارخص ناقل لمنتجات الدول التي يمر بها…
.كما انه سيكون عاملا امنيا لهذه الدول وخاصة السودان،اذ لا يستقيم عقلا ان توافق اي من دول الجوار علي اعتداء علي السودان لان هذا الاعتداء انما هو اعتداء علي جميع الدول التي يمر عبرها هذا الخط…!
.والعدوان علي السودان هو عدوان علي كل الدول التي يمر عبرها ذلك الخط…
.ومن ميزات هذا الخط علي السودان بالذات انه سيكون حافزا لاستغلال اعظم الثروات وهي الثروة المائية التي ترقد في باطن ارضه…!
.واستطيع ان اقول ان السودان يذخر بكم هائل من علماء وخبراء المياه الجوفية والسطحية،وهذا الخط سيحدث ثورة مائية في كل من دارفور وكردفان..!
.ووفرة المياه لشرب الانسان والزراعة تمثل اقوي الاعمدة التي ترتكز عليها وحدة السودان وامنه…!
.ولن ترسل حينها ولن تسمح بدخول مرتزقة منها لتخريب السودان كما يحدث الان…!
.ولاستتباب الامن الحقيقي لابد من ربط دول الجوار اقتصاديا بجانب الربط الروحي فمعظم تلك الدول تدين بالاسلام..
.والوصول الي هذا يجب ان تتشكل حكومة كفاءات ولمدة خمسة سنوات يكون السودان فيها قد اكمل عمل الخط واعد الاراضي في دارفور وكردفان للزراعة بحصاد المياه السطحية وحفر الابار الجوفية،وباطن ارض تلك المناطق يحوي كنزا مائيا لا يقدر بثمن،هذا الي جانب الثروات المعدنية الاخري…!
.ومن ناحية اخري يتحسن الانتاج الحيواني وينمو اكثر بسبب وفرة المرعي والنقل…
.كما اقترح ان يكون الخط ثنائي لسرعة النقل وخاصة للثروة الحيوانية التي تؤثر علي جودتها عمليات النقل البطيئ..
.وفوائد هذا الخط متعدده،واهمها الامن السياسي والاجتماعي هذا الي جانب تحريك المواطن والدوله اقتصاديا…
.ولو كنت المسئول لوضعت هذا الخط من اولويات الدوله وذهبت الي جده مقر البنك الاسلامي بدراسة فنية هندسيه وطلبت البدء في هذا المشروع الاقتصادي الهام فورا فقد كانت دراستي في جامعة متخصصه في السكك الحديديه… !
. والسودان حين كانت تعمل فيه السكه حديد كان هو طريق الحجاج الي بيت الله الحرام،وقد أطلقوا عليه اسم ضل الكعبة والكثيرون من سكان غرب افريقيا كانوا يعتقدون ان من شروط الحج السفر عبر السودان…!!!
.

عن Admin2

شاهد أيضاً

د.محمد الريح الشيباني يكتب : سطور من نور: الحفائر اعمار وبناء

د.محمد الريح الشيباني يكتب : سطور من نور: الحفائر اعمار وبناء لن تزيدنا الحرب إلا …