أخبار عاجلة
الرئيسية / الاعمدة / نصرالدين السقاري يكتب: مشاوير: الجيش السوداني يدهش جيوش العالم

نصرالدين السقاري يكتب: مشاوير: الجيش السوداني يدهش جيوش العالم

نصرالدين السقاري يكتب: مشاوير: الجيش السوداني يدهش جيوش العالم
                                       (1)
   في كل يوم  يمر من ايام الحرب اللعينة  التي يخوضها الجيش السوداني البطل والتي راح ضحيتها الالاف  ونزح الملايين من البلاد  بعد ان ضاقت بهم الحال واسودت في وجوههم الدنيا فاصبحو مجبرين علي النزوح مخلفين وراءهم انقاض بيوتهم التي هدمتها قوي الشر والعدوان بعد ان قتلت ونهبت وسلبت وانتهكت كثير من الحرمات واستباحت  العروض  ومارست  اشنع الجرائم وابشع الافعال والتي لم تحدث في التاريخ البعيد ولا القريب  في حق الشعب السوداني الكريم الاصل والسيرة والسريرة،،
                               (2)
   وهاهو ذا جيشنا الهمام وفي كل يوم يمر، يقدم دروسا للعالم اجمع  في البسالة والثبات  و(الرجالة) والحنكة القتالية النادرة والتفوق التكتيكي الذي ابهر العالم باسره وهو يحارب جيشا يتكون من كل دول العالم  الاوروبي والافريقي   والاسيوي والعربي،
   نعم شاركت في هذه الحرب مرتزقة من كل الدول  والكل يتذكر القناصة الروس  عندما كانوا يستهدفون القيادة العامة (مجموعة فاغنر الروسية عالية التدريب)
  ومن النيجر والهند و وفندلندا   ومن الدول العربية كان للامارات نصيب الاسد من الدعم اللوجستي والمالي  وشراء المرتزقة من جميع بقاع العالم لاضعاف الحيش السوداني البطل لكن خاب فألك يا دولة الشر وعار العرب
كذلك شارك مرتزقة من اليمن وتم القبض علي اغلب اليمنييين والسورييين  والليبييون،
ومن قارة افريقيا حدث ولا حرج فقد تم القبض علي اغلب المرتزقة الافارقة بما فيهم دول كنا نطلق عليهم الجارة الشقيقة (تشاد) وكينيا والنيجر ومالي واثيوبيا وارتريا والقائمة تطول،،،
                                (3)
   كل هذه الدول تشارك في الحرب علي السودان وشعبه الكريم والذي كان وما زال يأوي جالياتهم  ويقدم لها المأكل والمشرب والمأوي والملاذ و الامن لكن وضح وبما لا يدع مجالا للشك  ان  انهم خونة ومارقين ومأجورين انقلبوا علي من اواهم في احلك ظروفهم وعضوا اليد التي امتدت اليهم، وفي كل  يوم يقدم لهم الجيش السوداني البطل دروس وعبر في كيفية التعامل معهم،
وغدا ستنجلي الظلمة وتخمد نيران الحرب وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون،،،
                               (4)
   نعم للحرب تداعيات وافرازات  واثار قد تحتاج لزمن ليس بالقصير لاعادة الامور الي نصابها ولكن مارأيته من عزيمة واصرار وصبر علي البلاء من الشعب السوداني ملأني تفاؤلا واملا بان غدا سيكون احلي  وسنعود لعمارة بيوتنا التي هجرناها قسرا  وظلما وسنرد الصاع صاعين لكل دولة دعمت او ساندت التمرد الغاشم من الدول العربية والافريقية الجارة والبعيدة، وسقيهم من نفس الكأس والايام دول،
حتما ستنتهي الحرب بنصر ساحق للجش وشعبه الابي وسنعود لديارنا ولعمارة ما دمرته الحرب، سنشد الضراع للبناء وسنعود اقوي مما كنا وسيعود السودان شامخا قويا بالخلص من ابنائه
التحية للجيش السوداني وشعبه معلم الشعوب،،
وصلي الله علي الحبيب المصطفي

عن Admin2

شاهد أيضاً

محجوب مدني محجوب يكتب: إن أريد إلا الإصلاح: البحث عن نقطة توافق

محجوب مدني محجوب يكتب: إن أريد إلا الإصلاح: البحث عن نقطة توافق السعي في جر …