الرئيسية / الاعمدة / تاج السر محمد حامد يكتب: كلام بفلوس: نحفر بى الإبرا !!!!

تاج السر محمد حامد يكتب: كلام بفلوس: نحفر بى الإبرا !!!!

تاج السر محمد حامد يكتب: كلام بفلوس:
نحفر بى الإبرا !!!!

أمس و فى مجلة هاليرشالو
الالمانية المحترفه دوليا اوردت خبرا مفاده ان اخطر جنرال في العالم اليوم هو البرهان لانه استطاع ان يبيد اكبر قوة متمردة دون ان يعرض جيشه للخسارة البشرية والمادية .. فسمت بعض الاماكن بالابرا وفقا لعباراته التى اطلقها
(نحفر بي الابرا) !!
هاهو رئيس مجلس السيادة القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان يقول إذا لم تنتهى الحرب لن تكون هنالك عملية سياسية .. كيف يمكن عمل اتفاق وسلام مع شخص لا يلتزم وكل يوم له رأى .. لذا نقول لن يكون هناك سلام إلا بعد نهاية هذا التمرد .. واشار رئيس مجلس السيادة بان المعركة اخذت طابع مختلف عن العشرة اشهر الماضية .. وقد اصبحت الان المعركة لازمة وواجبة لاننا ذهبنا للسلام في جدة وتم الاتفاق على كثير من الإلتزامات والعهود ولم ينفذها احد .
افاد رئيس الهيئة القومية لدعم القوات المسلحة بأن أى متاجر بقصص المفاوضات وغيره عليه أن يشرب حليب بارد مستساغا لعله يفوق من غيبوبة قحت .. وواصل حديثه مخاطبا أصحاب الفكة والتى تكون اربعة طويلة وإلى صاحب صحيفة التيار ومحللى قناة الحدث والى كل المشككين فى الحرب ويتهمون القائد البرهان بغير دليل .. والى المستنبطين ويدعون قراءة الاحداث .. اقول لكم تصريح كسلا واضح ولا تفسير له إلا إنهاء التمرد بالحرب وأنه لا وصاية على الوطن ومن يدعم الجيش فى الحرب فهو حليف ومن يدعم التمرد فهو عدو .. الحرب لن تتوقف إلا بتوقف الحرب وهزيمة التمرد وسحقه .. المرحلة الأن إسمها الحرب وترجمها الشعب بتضامنه مع جيشه .. التمرد سرطان ويجب القضاء عليه .

صدق قول الاستاذ محمد المسلمى الذى كتب وبيراع صادق لا يعرف التلون ولا التلوين .. كان صادقا فى حروفه حينما قال الحرب لن تتوقف إلا بتوقف الحرب وهزيمة هؤلاء المتمردين الهالكين الذين لا دين لهم ولا أخلاق .. ومن اين تأتى الأخلاق وهم من اطلقوا النيران على امهات الأطفال الذين تم تجنيدهم قسرا والزج بهم فى معركة المدرعات بالشجرة .. فالمواطنين ضاقوا ذرعا بإستفزاز الجنجويد وذاقوا على يدهم التعذيب والتقتيل والنهب والاغتصاب .. لذلك طالبوا بفك اللجام وهم لا يعلمون بأن فك اللجام لربما تكون الاشد ضررا وفتكا بهم قبل مرتزقة الجنجويد .

ومن المؤسف جدا أن تكون الخطط الإجرامية ضد هذا الشعب السودانى المسالم تنبع من هذا المجرم المتمرد المرحوم حميدتى واشباهه من المجرمين على سبيل المثال الفريق صديق اسماعيل وسلطان الفور أحمد على دينار .. وكان مخططهم القذر حسب تقرير الامم المتحده الإستيلاء على السلطة فورا وطرد الجلابة وهم الشماليين من البلاد .. لكن على نفسها جنت براقش .

وقد اشترك فى هذه المؤامرة الخبيثة اجهزة مخابرات اريتريا واثيوبيا وجنوب السودان وتشاد وعرضوه على المجرم الخائن المرحوم حميدتى الذى وافق على تقديم تنازلات لهذه الدول المجاورة مقابل موافقتها على حكمه للسودان .. ووعد اريتريا بالتنازل عن شرق السودان وتسليمه لقبائل البنى عامر الاريترية .. ووعد هذا الخائن المتمرد بتحريك قوات من الدعم السريع وقوات الحركات المسلحة وعشرات الألاف من قبيلة البنى عامر الاريترية للقيام بحملات ضخمة بتصفية قبائل البجا تحديدا الهدندوة نهائيا وقبائل النوبة ايضا .. كما وعد المجرم بتعيين حاكم للاقليم الجديد من ابناء البنى عامر اللاجئين وهو اللاجى الاريترى عبدالله محمد درف .. ووعد اثيوبيا بطئ الخلاف حول اراضى الفشقة والاعتراف بتبعيتها لاثيوبيا .. ودول جنوب السودان وعدهم بالتنازل عن منطقة ابيى ومنطقة جودة الحدودية .. كما وافق الخائن حميدتى التنازل عن اراضى جغمة الغربية والشرقية وانجكوتى لدولة تشاد .. وكل هذه الاحلام دفنت معه فى قبره لتصبح فقط ذكرى مؤلمة للاجيال القادمة .. والاصعب من الموت وجعا ايها الخائن المتمرد أن تأكل لقمة بالسرقة والنهب والخيانة .. ونواصل ..

عن Admin2

شاهد أيضاً

*صبري محمد علي يكتب:* *سيتيهُون في الأرضِ أربعين سنة*

*صبري محمد علي يكتب:* *سيتيهُون في الأرضِ أربعين سنة* ظللت أحّتطب طيلة اليومين الماضيين علِّي …