الرئيسية / الاعمدة / السفير الصادق المقلي يكتب: ماذا دهاك التوم هجو.؟ صاحب النضال الخمسينى ضد العسكر يطالب العسكر بالمزيد من البتر للقوي المدنية والسياسية

السفير الصادق المقلي يكتب: ماذا دهاك التوم هجو.؟ صاحب النضال الخمسينى ضد العسكر يطالب العسكر بالمزيد من البتر للقوي المدنية والسياسية

السفير الصادق المقلي يكتب: ماذا دهاك التوم هجو.؟ صاحب النضال الخمسينى ضد العسكر يطالب العسكر بالمزيد من البتر للقوي المدنية والسياسية

(( كنا معكم في 25 اكتوبر نحن المساعدين…و أنتم الجراحين ،،بس المرة دى دايرين جراحة نجيضة و دايرين بتر نهائي)) بمعنى أن زج هذه القوي المدنيه في الفترة الانتقالية اثر انقلاب العسكر و الفلول و جماعة اعتصام القصر و اغلاق الشرق،،،لم يكن كافيا…!!! عجبت لأمر هذا الشيخ السياسي المخضرم الذي يتبجح بأنه ظل يناضل في العسكر و الشمولية منذ عام 1973,!! كيف ينادي ببتر إخوة له في النضال بترا نهائيا…و هل يعني بهذا البتر قطع أعناقهم !! لان السجن المرة السابقة أبان الانقلاب الذي استدعاه هو شخصيا من علي منبر الاعتصام لم يكن بتارا !؟!؟؟!! لم يكتفي بذلك…بل قرر هو العزل السياسي لأخوة خاضوا من قبل النضال ضد العسكر…قرر أن لا مستقبل سياسي.لهم و (( يستحيل أن يعودوا للشعب السوداني بعد أن ساندوا الدعم السريع و أتوا بانقلاب 15 ابريل..)) و اتهم من قاوموا انقلاب اكتوبر,بأنهم هم الذي أعاقوا مسار الثورة و أن ما حدث في 25 اكتوبر كان ( ثورة تصحيحية ) !!! بعد أن سموه من قبل هو و الذين معه و حتي البرهان نفسه تارة بتصحيح المسار و تارة أخرى ( بفض الشراكة )
مثلما استدعي صاحب النضال الخمسينى ضد العسكر انقلاب اكتوبر بارك هذه المرة قرار العسكر حسبما ورد في تصريحات ياسر العطا الأخيرة…أن لا مكان للمدنيين هذه المرة في الفترة الانتقالية من مكان، و إنما القطاع الأمني سيشرف عليها و سيبقي البرهان في منصبه رأسا للدولة. !!!!!, مما يعني حكما عسكريا كامل الدسم!!!!؟
علي فضاىية الجزيرة صرح بأن ما حدث في أكتوبر ليس انقلابا و و إنما ثورة تصحيحية…..طبعا دى موضة افريقية …. ٱسم الدلع للانقلاب.. هو ثورة تصحيحية أو ثورة إنقاذ أو خلاص وطنى !!! دا مسرح اللامعقول و علي الخشبة يطلق الحديث علي عواهنه ….ضرب لنا مثلا بهتلر و بحماس !!!.. و أن لا جوع و لن تكن هناك مجاعة في السودان. مكذبا كل التقارير الأممية في هذا الصدد…. و أن المقاومة الشعبية هي ثورة شعبية كالثورة المهدية!!!!فالمقاومة الشعبية هي حراك عسكري شعبي مساند للجيش ضد تمرد الدعم السريع…و لا علاقة له بمفهوم الثورة.
التوم هجو صاحب النضال الخمسينى…قال إن القوى السياسية هي التي أعاقت ثورة ديسمبر ، و أن الانقلاب هو لتصحيح مسار الثورة!!!
التوم هجو ظهر في قناة الجزيرة بلبوسيا أكثر من البلابسة .. (( تفاوض مع من ؟؟)) هو مع استمرار الحرب الي أن يقضي الله أمرا كان مفعولا ))رغم أن صاحب النضال الخمسينى ضد العسكر شهد منذ سبعينات القرن الماضي أن كل حرب في السودان تخللتها الكثير من المساعي السلمية و انتهت بالحل التفاوضي..و دونه حروب دارفور و المنطقتين و جنوب السودان تساءل التفاوض مع من ؟؟ ..هل ياتري نسي أو تناسى أن الجيش سبق و أن تفاوض في جده و في المنامة و أن البرهان نفسه أبدي موافقة للقاء بينه و بين حميدتي في جيبوتي لولا غياب الأخير…!!!
علي فضائية الجزيرة، و البلاد وصلت إلى حالة اللادولة، َ طفق السياسي المخضرم الشيخ التوم هجو يحدثنا أن ما حدث في 25 اكتوبر ليس انقلابا و إنما ثورة تصحيحية… ٠ و لعلها نفس الاسطوانة التي صموا بها آذاننا وكلاء الإنقلاب ٠٠٠الذين تماهوا مع العسكر و اعدوا لهم تماما المسرح لهذا الانقلاب بإعتصام القصر و إغلاق شرق السودان لاسقاط حكومة حمدوك، كما أقر بذلك علنا الناظر ترك٠٠.
فقيادة المؤسسة العسكرية و بصفة خاصة النائب الاول حميدتي، و وهو من بين الذين نفذوا هذا الانقلاب، اقروا بان ما حدث في ٢٥ اكتوبر انقلاب ٠٠٠بل ان حميدتي وصفه بانه خطأ و ندم و اعتذر ٠٠٠فضلا عن قيادات في لسلطة الانقلابية قد اقروا بفشل الإنقلاب٠. الفريق اول البرهان سبق و ان صرح و ان ثلاثة أعوام ضاعت من عمر السودان دون جدوي، و الاخطر من ذلك أنه صرح في إفطار ياسر العطا، رمضان العام قبل الماضي ، ان المواطن السوداني لم يعد آمنا في بيته َ و لم يعد يملك ما يعول به اسرته٠٠٠من جانبه الفريق اول حميدتي، و هو عائد لتوه من موسكو قال إن السودان في مفترق طرق و انه اضحي فضيحة في الخارج،، و زادنا من البيت شعرا عندما صرح للبي بي سي، ان الوضع الحالى اسوا مما كان عليه قبل ٢٥ اكتوبر ٠٠٠عضو مجلس السيادة عن الجبهة الثورية عند طرحه لمبادرتهم، صرح بان علي شفا جرف من الدولة ألفاشلة و ان السلطة شريكة في ا لانفلات الأمني في دارفور ٠٠٠و مستشار إلبرهان ابو هاجة سبق و أن قال ان البلاد وصلت إلى حالة اللادولة!!!! و ان برطم عضو مجلس السيادة المقال، هاجم وزارة المالية لمخالفتها توجيه مجلس السياده لها بتعليق الزيادة في تعريفة الكهرباء ٠٠قال ان الجهاز التنفيذي مشلول لغياب مؤسسات الدولة ٠٠. و الاعتراف بالخطأ فضيلة َو هَو شيمة الكبار.
لا ادري عن اي ثورة تصحيحية للمسار يتحدث !!!؟ فالرجل السياسي المخضرم ذو النضال الخمسيني من اجل الديمقراطية و الحرية يتماهي مع النظام الشمولي العسكري، و يستدعى العسكر لاستلام السلطة من خلال هتافه المشهور ٠٠،( ما بنرجع الا البيان يطلع ) الرجل الذي يتباهي بنضاله الخمسيني من اجل الديمقراطية و الحرية،، يستدعي هو الذين من حوله الجيش لاستلام السلطة ٠٠٠و هو يري بأم عينيه٠٠ و يلوذ بصمت القبور ٠٠ بينما رفاقه في النضال و شركاء الثورة يزج بهم في السجون في ليل بهيم و بصورة فيها امتهان لكرامة الانسان، و حتي رئيس وزراء السلطة المدنية ظل رهن الإقامة الجبرية ٠٠و ينادي بعزل هذه القوي المدنيه الثورية
٠ما حدث ايها الشيخ هجو٠٠هو انقلاب مكتمل الأركان، حتي و لو اتي بنفس الحاكم ٠٠٠فكل ترتيباته انقلابية، اعلان حالة الطوارئ، حل مجلس الوزراء، اعتقال رئيس و أعضاء الحكومة، إعلان حالة الطوارئ، تجميد عمل الاتحادات و النقابات، تجميد لجنة ازالة التمكين، و اهم من ذلك كل تعطيل الدستور بترقيع الوثيقة الدستورية لشرعنة الانقلاب ٠٠٠و الابقاء علي وكلاء الإنقلاب من حركات الكفاح المسلح في السلطة، و من اجل ذلك لم تلغي او تعدل المادة ٨٠ الخاصة بالشراكة الثلاثية ٠٠فبقي شريك في القصر حاكما،، و ذهب الشريك الثالث الي السجن حبيسا!!! عن اي مسار للتصحيح تحدثنا الشيخ التوم هجو؟؟؟ هل تصحيح المسار هو تكميم الافواه و زج السياسيين و الثوار في السجون!؟؟ ام قتل ١٣٥ شابا ف الحراك الثوري في الشارع بدم بارد و إصابة الآلاف منهم، بعضهم بعاهات مستديمة؟! ام انتهاك الحريات الأساسية و التعدي علي العاملين في وسائل الإعلام، ام إغلاق الإنترنت و تفريق المتظاهرين بماء آسن و غاز مسيل للدموع لم يسلم منه حتي المرضى في المشافي، و المواطن الآمن في بيته!! هل هذه يا تري الثورة التصحيحية !!!؟؟ لم يفتح الله لك بكلمة واحدة تشجب فيها قتل الشباب و اعتقالات الثوار و التعدي على الحريات الأساسية للإنسان؟؟؟ و لم تحدثنا يوما عما آل إليه السودان من حالة يرثي لها، اثر هذه الحرب العبثية التي توجت ثورتك التصحيحية. ام ان تصحيح المسار هو عودة السودان مرة أخرى الي مربع العزلة الدولية و الإقليمية و القطيعة التامة مع المؤسسات المالية الدولية متعددة الأطراف و تعليق مسار إعفاء الديون في إطار مبادرة الهيبيك و نادي باريس ٠٠؟؟؟؟. ام هذه الازَمة الاقتصادية الخانقة و الكساد التجاري غير المسبوق الذي يدفع فاتورته المواطن السوداني المغلوب علي امره فقرا و مرضا و ضنكا في المعيشه..
عجبت لامر الشيخ ذى النضال الخمسينى و هو الذين معه يصفقون عندما صرح ياسر العطا بأن لا مكان للمدنيين بعد الحرب. ..حرب اوصلت البلاد الي حالة اللادولة و وضعتها مصاف الدول الفاشلة..و لا ادري هل تساؤل يوما الشيخ هجو و رفاقه ….كيف تدير حكومة عسكرية الدولة في ظل هذه الحالة المأساوية ..و الدولة باعتراف وزير المالية لم يعد لها من موارد غير الجبايات و جيب المواطن!! دولة معزولة عن محيطها الأفريقي و الدولي . دولة نزحت موسساتها الدستورية و مقارها الحكومية مثلما نزح الملايين من مواطنيها و نزوح القظاع الصناعي الي دول أخري ..و اين له من موارد لتمويل عودة النازحين و اللاجئين و إعادة الإعمار و استحقاقات الانتخابات التي تحدث عنها.؟؟
أما كان من الافضل و الاجدى و الانفع لهذا الوطن الجريح و المواطن الذي يدفع فاتورة الانقلاب و الحرب علي مدار الساعة. .أن يسدوا النصح لياسر العطا بدلا من أن يصفقوا لتصريحات تقفز بالوطن نحو المجهول….اليس فيكم رجل رشيد ؟؟
ختاما أكتفي بنفس السؤال الذي طرحه عليه احمد طه. .. ايها الشيخ هجو …ايهما افضل الوضع ٱبان حكومة حمدوك…ام هذا الوضع المزري الذي فر فيه حذر الحرب أكثر من عشرة ملايين من المواطنين ما بين
نازح في الداخل و لاجئ يبحث عن ملاذ آمن خارج حدود الوطن؟؟؟

عن Admin2

شاهد أيضاً

السفير الصادق المقلي يكتب: ياسر العطا.. حرب المائة عام .. و صناعة التاريخ

السفير الصادق المقلي يكتب: ياسر العطا.. حرب المائة عام .. و صناعة التاريخ يبدو أن …