الرئيسية / الاعمدة / صبري محمد علي يكتب: كثُر الحديث عن الجزيرة

صبري محمد علي يكتب: كثُر الحديث عن الجزيرة

صبري محمد علي يكتب: كثُر الحديث عن الجزيرة
نعم جيداً أن للجيوش والإستخبارت حول العالم (لغة)
ونعلم جيداً أنه ربما تكون الإشارة شرقاً بينما الهدف غرباً ونعلم أبعاد الإعلام الحربي الخفي في كل كلمة يُرسلُها
ونعلم سرية الخُطط وفجائية ساعة الصفر
ولكن في المُقابل نعلم أيضاً …
ماذا تعني (الدقيقة) في حساب الإنسان الأعزل
ترويع
خوف
نهب
إنتهاك عرض
إذلال
تهجير
إزهاق نفس بريئة
وهذا الذي ظل يتواصل بولاية الجزيرة منذ …
لا أقول سقوطها بل منذ تسليمها
(تسليم مفتاح)
هل من أحدٍ ….
يستطيع أن يقُل لي أين هو الوالي إسماعيل العاقب الآن؟
صاحب نظرية (النملة)
وصاحب الفكرة(الفلتة) التي إنشغل بها دون الأمن ….
وهي فتح أسواق وتصديقات لتجار الخرطوم بمدني !
فاين التجار
وأين الأسواق
بل وأين الجزيرة يا إسماعيل !
وأين أنتم الآن؟
رجاءاً إظهر كمواطن جزيرة عادي و
(حدد موقعكم)
الذي نعلمه جيداً
اللواء احمد الطيب
والعقيد والمقدم و الرائد
و الحاويات
وكبري حنتوب
كُلها ملفات ….
نضعها في بريد لجنة التحقيق التي أُعلن عنها وأتمنى أن لا يكون قد طواها النسيان
كما طوى الكثير من الملفات الموجعة
بهذا الوطن المكلوم
عقار يتحدث لقواته عن الجزيرة
والعطا أسهب في الحديث عن الجزيرة
والقضارف كذلك
و الفاو و ….و ……و
ولكن …
يظل السر عند صاحب السر
سعادة الفريق البرهان
ومن بيده(الصُفّارة)
متى هي ياسعادتك …….؟
سؤال كبير …
نوجهه بإسم المُهجرين والنازحين وبإسم الأعراض والأموال والمحاصيل
متى هي يابرهان؟
فقد كثر الحديث عن الجزيرة
فمتى ستنطلق إشارة تحريرها
وكل يوم يعني ما يعني من المآسي لأهل الجزيرة الكرماء الأوفياء ولحرائرها العفيفات الطاهرات
متى هي يا برهان ؟
فقد طال الصمت
وصُكت أسنان الرجال
حنقاً عليكُم
نعم عليكم …!
ولن يسمعوك لها
إلتفافاً حول الجيش
الذي أنتم رمزاً وقائداً له
وما ضاقت بلاد بأهلها
ولكن صدور الرجال تضيق
(أطلق الصافرة)
فقد مللنا الإنتظار
السبت ٢٣/مارس ٢٠٢٣م
١٣/ رمضان ١٤٤٥ه‍

عن Admin2

شاهد أيضاً

السفير الصادق المقلي يكتب: ياسر العطا.. حرب المائة عام .. و صناعة التاريخ

السفير الصادق المقلي يكتب: ياسر العطا.. حرب المائة عام .. و صناعة التاريخ يبدو أن …